الوسوم

غدًا أغادر الهند ..  بعد ستة أشهر ونيّف قضيتها فيها، على غير نية مسبقة مني، لم أكن عاقد العزم على هذه الرحلة، لكن وأنا أغادرها اليوم أعرف كم كان سيفوت عليّ من أحوال الدنيا والتاريخ والبشر ما لا يشفيك منه كتاب و لا حديث سائح، أغادر الهند ولا أصف ما ذاب من حالها في ذاكرتي وامتزج بشخصيتي، ولا ما فتحت علي من آفاق الأسئلة وصنوف التأملات، و إني أرجع لبلدي اليوم و كأني أبصره أولَ مرة بعد أن كشفت لي الهند جوانب في حياة الناس لم أكن أتنبّه لها، وبعضها لم أكن أهتم به!

مع كل شيء يكشتفه الإنسان أول مرة و يدهش له= يكتشف شيئًا من ذاته و يعجب منه! و الحق أقول لكم: لقد اكتشفتني الهند أكثر مما اكتشفتها ! لم أرَ شيئا في الهند بعد .. فإذا كان جواهر لال نهرو ابن الهند والذي مضى يجوبها أكثر من أربعين سنة يقول أنه لم يعرف الهند بعد، فما عسى ابن ستة أشهر أن يقول؟ لا شيء .. لا شيء بعد ..

ضع كل شيء تعرفه عن الهند خلفَ ظهرك .. أنا أجزم لك: لم ترَ شيئًا بعد ..

في الهند لا تقرأ التاريخ .. بل تعيشه ..

لا تسمع عن قصص ألف ليلة وليلة .. بل تراها ..

إنني لا أدري ما الذي يستطيع الإنسان أن يتحدث عنه في الهند؟

الآثار وقدمها آلاف السنين وبقاؤها لليوم؟ و أعاجيب النحت و دقته؟

اللغات و تنوعها الرهيب و تشقق اللهجات من اللغات لدرجة تجعلك تظن أن اختراع اللغة أمرٌ سهل يفعله أي أحد هنا؟

الطعام و لذته و غناه بالمذاق و تنوع أصنافه حتى تكاد تجزم أن كل امرأة هندية تعرف وصفة طعام لا تعرفها أختها؟

أم اللباس وتفننهم فيه غاية التفنن، من الألوان و النعومة و جمال التطريز و تعقّد تركيبه؟

أم الرقص الساحر و كثرة أنواعه عندهم، و براعتهم فيه إلى حدٍ يجعلون جسد الإنسان نفسه تحفة فنية؟

أم الذهب و دقة الصنع وحسن النقش و جنونه؟

أم البهارات التي جنّنت البرتغاليين حتى احتلوها و تاجروا ببهاراتها؟

ستجد في كل هذا وغيره ما يملأ عينك دهشة .. و عقلك تساؤلًا .. وقلبك طربًا ..  و لكن .. ليس هذا هو أعجب ما في الهند .. إن أعجب ما في الهند هو إنسانها ..  لا المعمار و لا اللباس و لا الفنون .. الإنسان وحده هنا هو أكثر آثار الدنيا عجَبًا و عظمة و غرابة وجمالًا و بؤسًا .. في الهند آثار و لغات و أعراق و تاريخ و ديانات و حضارة و فنون .. لكن يبقى إنسان الهند الذي قاوم كلَّ شيء و اخترع آلاف الاختراعات  .. وملء الدنيا عجبًا و ألوانًا .. و ألّف أساطيرَ تبقى مع التاريخ، وناضل بكل حيلة غريبة ممكنة -وما زال- على مستوى الوجود والبقاء هو أعظم آثار الهند و أجملها ..

إن إنسان الهند خُلِقَ ومعه فنُّـه .. خُلِقَ ومعه بؤسه و حبّه للحياة ونكدَه فيها ..

و لإن كانت حواء خرجتْ من ضلع آدم .. فعندي أن الدنيا خرجت من الهند ..

في الهند يولد كل يومٌ تاريخٌ جديد .. تضيق الدنيا و تتسع .. و تكبر و تصغر .. إلا الهند .. تظل في اتساع دائمًا دائمًا ..

قد يقول من رأى أوروبا أنه رأى كذا وكذا من الجمال و المعمار ..و يصف لك و يقول .. ويقول لك من رأى أمريكا كذلك .. لكن من رأى الهند .. سيقول لك بكل ثقة: لقد رأيت أشياء كثيرة .. كثيرة جدًا .. لا يصفها قلمي و يعرفها قلبي جيدًا ..

Advertisements